Tuesday, July 25, 2017

اسهل طريقة لتخفيف الوزن easy way to loss weight

اسهل طريقة لتخفيف الوزن easy way to loss weight

محتويات

١ السمنة ومخاطرها الصحية
٢ أسهل الطرق لتخفيف الوزن
٣ تحديد الوزن الصحي للجسم
٤ تقييم الوزن باستعمال مؤشر كتلة الجسم
٥ سلوكيات بسيطة تساهم في خسارة الوزن بسهولة
٦ المراجع
السمنة ومخاطرها الصحية

تعرف السمنة بتراكم الدهون في الجسم لدرجة تجعل من وزن الجسم أعلى من مقياس أو مؤشر معيّن بحيث يتعارض الوزن مع الصحة، ويعتبر الاهتمام بوزن الجسم مطلباً أساسيّاً للصحة، في حين ترتبط السمنة وزيادة الوزن بخطر إصابة الشخص بالأمراض المزمنة، وأصبحت السمنة بحد ذاتها تصنّف كمرض، ومن الأمراض المزمنة التي تعمل السمنة على رفع خطر الإصابة بها؛ مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب والشرايين، مرض انقطاع النفس الانسدادي النومي، الفصال العظامي (osteoarthritis)، بعض أنواع السرطان، أمراض المرارة، مشاكل التنفس، وارتفاع خطر الإصابة بالمضاعفات أثناء الحمل وأثناء العمليات الجراحية (2).



أسهل الطرق لتخفيف الوزن

إنّ أسهل الطرق لخسارة الوزن هي تلك المباشرة الواضحة التي تسوقنا إلى الهدف المطلوب دون أن تشوبها الأفكار المضللة، ومع انتشار الحميات المختلفة والترويج للكثير من الطرق الزائفة لخسارة الوزن، يمكن القول بثقة أنّ أسهل طريقة لتخفيف الوزن هي تلك الطريقة الصحيّة التي تعتمد على تقييم الوضع التغذوي الحالي تقييماً كاملاً عن طريق اختصاصي التغذية، تحديد الأخطاء، ثم البدء بمعالجتها تدريجيّاً، حيث يجب أن يعتمد علاج السمنة والوزن الزائد على التغيير التدريجي في نمط الحياة، ويجب أن يجمع بين الحمية الصحية المتكاملة، والمتوازنة، والمتنوعة، والمعتدلة، والتي تتحكم بالسعرات الحرارية وتمنح الكفاية من جميع العناصر الغذائية الأساسية للجسم (3).

ولكي يشعر الشخص أن خسارته للوزن سهلة يجب أن لا يتم البدء بعدد كبير من التغييرات مرةً واحدةً ووضع أهداف غير منطقية، ولكن يجب وضع خطةً تدريجيةً طويلة المدى لعمل التغييرات وإدخالها في نمط الحياة اليومي (3).


تحديد الوزن الصحي للجسم

يجب أن يهتم كل شخص بوزن جسمه بحيث لا يصل إلى وزن يتعارض مع صحته، وهناك العديد من المقاييس التي وضعت لتقييم وزن الجسم، وللأسف ينظر الكثير من الناس إلى ما يقدمه لنا الإعلام عن صورة الجسم النحيل جدّاً على أنّه الجسم المثالي والحلم الذي يتمنى الجميع الوصول إليه وخاصةً النساء، وللأسف تؤثر هذه الصورة على رضا الكثير من الأشخاص عن أوزانهم حتى لو كانت ضمن الوزن الطبيعي أو حتى ما دون الطبيعي.



وتؤثر هذه الصورة بشكلٍ خاصٍّ أيضاً على الأطفال والمراهقين، وتؤدي إلى العديد من التصرفات الخاطئة فيما يتعلق بالحمية ووزن الجسم، مثل الحميات التي تعتمد على الحرمان الشديد والجوع وإساءة استخدام أدوية التنحيف والحبوب الحارقة للدهون مما يؤثر سلباً على صحتهم. وبالنظر إلى المقاييس المستعملة لاختيار عارضات الأزياء وملكات الجمال اللواتي يعتبرهن الكثير من الناس مقياساً للوزن المثالي، نجد أنّ أوزانهنّ قد تناقصت على مدى السنين (2)، وقد وصلت في الزمن الحالي إلى أوزان أقل من الطبيعية في كثير من الأحيان(4)، الأمر الذي يتعارض أيضاً مع الصحة، حيث يصبح الجسم عندما يكون في وزن أقل من الطبيعي أقل قدرةٍ على مقاومة الأمراض، خاصةً تلك التي يتضمنها سوء التغذية، مثل السرطان، كما أنّ النساء ذوات الأوزان ما دون الطبيعية معرضات للخلل في انتظام الدورة الشهرية وعدم القدرة على الإنجاب، كما يمكن أن تتأثر صحة المولود سلباً إذا كان وزن الأم أقل من الطبيعي عند وأثناء الحمل، كما يرتبط الوزن الأقل من الطبيعي بهشاشة العظام وارتفاع معدل الكسور.


ولذلك يجب أن يتم قبول الذات وعدم التأثر بصورة الوزن المثالي الذي ينقله لنا الإعلام، كما يجب معرفة أنّ تعريف الوزن المثالي ليس ثابتاً، بل هو متغير مع الوقت ومن مجتمع لآخر، حيث أنّ بعض المجتمعات تقيّم الجمال بزيادة الوزن، كما أنّ تعريف الوزن المثالي لا يتم تحديده عادةً بمعيار تأثير الوزن على الصحة، بل بمعايير أخرى، لذلك يجب عدم اعتماد الوزن المثالي الذي يتم تصويره لنا من قبل الإعلام والمجتمع كهدف أو دافع لخسارة الوزن، بل يجب دائماً النظر إلى الصحة وعلاقة وزننا بها وكيف يؤثر عليها، وجعلها الهدف الأساسي الذي نقوم بخسارة الوزن وعمل التغييرات في نمط حياتنا من أجله.


تقييم الوزن باستعمال مؤشر كتلة الجسم

ويتم تقييم وزن الجسم كما يرتبط بالصحة وليس الشكل باستعمال مؤشر كتلة الجسم (BMI)، والذي يحسب من المعادلة التالية: مؤشر كتلة الجسم= الوزن (كجم)/ مربع الطول (م²) (2). وفي هذا الجدول تقييم الوزن باستعمال المعادلة
Post a Comment

Article To PDF تحميل المقال بصيغة